ولد يوسف قسنطيني في مدينة بيروت بلبنان عام 1958 حيث نشأ وترعرع فيها. وعندما بلغ سن الخامسة عشر توفي والده رحمه الله حيث كان لبنان في ذلك الوقت على مشارف إندلاع حرب أهلية. سافر يوسف حينها إلى مـصـر وحصل على شهادة الثانوية العامة الأمريكية من الكلية الأمريكية في المعادي بمصر ثم عاد إلى لبنان في نهاية العام ليحصل على شهادة البكالوريا في الرياضيات. ومع اشتداد الحرب الأهلية في لبنان، اضطر يوسف إلى أن يهاجر إلى الولايات المتحدة الأمريكية لمتابعة دراسته هناك. في البداية، كان هدف يوسف أن يتعلّم كيف يتعلّم بدلاً من أن يتعلّم لأجل التعلم فقط. لهذا فقد حضر العديد من الدورات التدريبية في كيفية تنمية المهارات كالقراءة السريعة، والكلام السريع، وقوة الذاكرة وعدة دورات في الرياضيات وجميعها كانت مركّزة على العلم غير التقليدي. بعد ذلك انضم يوسف إلى برنامج الهندسة المدنية في جامعة نورث إيسترن في بوسطن في الولايات المتحدة الأمريكية حيث أكمل متطلبات شهادة البكالوريوس في الهندسة المدنية في أقل من عام ونصف. وبعد أن عمل لمدة خمس سنوات في مجال الهندسة المدنية في بناء الجسور والأنفاق والطرق والأبراج والمنشآت العسكرية في الولايات المتحدة وكندا والمملكة العربية السعودية اتجه إلى هوايته وحبه وشغفه الكبير وهو المتاجرة في أسواق المال حيث كان والداه رحمهما الله أول من لفت نظره إلى أسواق المال.

إبتدأ يوسف عمله في اسواق المال مع شركة EF Hutton المالية في بريطانيا سنة 1985 حيث اتجه بعدها إلى كندا حيث حصل من هناك على خمس رخص وشهادات علمية في مجال المتاجرة في أسواق المال إضافة إلى درجة الماجستير في الإقتصاد تخصص أسواق المال ، وكذلك درجة ماجستير مكثفة في التخطيط الإستراتيجي وإدارة المعلومات في مجال أسواق المال ليعمل بعدها كتاجر سوق على الأرض Floor Trader مع عدة شركات مالية في كندا منها شركة REFFCO Futures. بعد ذلك عمل يوسف لصالح عدد من الشركات في دول الخليج العربي حتى عام 2002 عندما أيقن أن سوق الأسهم السعودي على وشك الدخول في مرحلة جديدة لم يسبق أن مرّ بها من قبل دون أن يكون مواطنو تلك الدول على دراية أو استعداد كاف للتعامل مع مخاطر أسواق المال في ذلك الوقت. وبفضل من الله تعالى تعرف يوسف إلى السيّد جمال منصور القاضي الذي ساند فكرة إنشاء مركز متميز للتدريب على المتاجرة في أسوق المال ودعمها بقوة حتى بدت واقعاً حقيقياً حيث تم افتتاح مركز خبراء البورصة كأول مركز سعودي متخصص في التعليم والتدريب على المتاجرة بالأسهم السعودية والدولية في 19 يونيو 2003. وفي الواقع فقد عزّز افتتاح المركز شغف يوسف بالتعليم والتدريب الذي نشأ عليهما في صغره ، حيث كان جدّه رحمه الله قد أنشا مدرسة تعليمية ضمت بين جنباتها أكثر من مئتي طالبة، كما كانت والدته رحمها الله مديرة مدرسة لأكثر من 25 سنة متواصلة.

وقد حقق مركز خبراء البورصة للتدريب نجاحاً باهراً حيث قدّم أكثر من خمس عشرة دورة متخصصة في الإستثمار في أسواق المال وفقاً لأرفع المستويات . وكان المدرب الرئيس في تلك الدورات هو يوسف قسنطيني الذي أعطى أكثر من اربعمائة دورة ، ودرّب أكثر من اربع آلاف متدرب ، وألقى أكثر من اربعين محاضرة متخصصة في الأسواق المالية ، وعقد عدة دورات متخصصة للمصارف والصحافة والغرف التجارية والشركات. وكان يوسف حريصاً طوال الوقت على إرضاء جميع المتدرّبين حيث لم يكن هناك حدود لوقته أو جهده أو خدماته لأي كان إضافة إلى حرصه على تدريب ومساعدة الجهات المهتمة بتأسيس مراكز التعليم. وفي عام 2008، وبعد أن أسهم يوسف في نشر رسالة العلم والتدريب على المتاجرة في أسواق المال، اتجه إلى إدارة المحافظ الخاصة فور حصوله على ترخيص من هيئة السوق المالية وبعد أن أدرك أن سوق المال الذي تحول إلى ساحة للمحترفين فقط قد أظهر تحدياً كبيراً أمامه ليظهر براعته في إدارة المحافظ الخاصة. وقد أسهم في اتخاذ يوسف لذلك القرار عدم حاجة السوق إلى مزيد من المدربين المحترفين بعدما انتشرت مراكز التعليم والتدريب بكثرة وأصبح معظم المتداولين على دراية جيدة في كيفية التداول في الأسهم على عكس ما كان يحصل قبل إنشاء تلك المراكز حيث كان معظم من يدخل السوق في 2003 يحقق ربحاً جيداً ودون عناء كبير لان السوق أنذاك كان في مسار صعود قوي دون تصحيحات كبيرة نسبيا.

Copyright © 2010 Kassantini.com, All rights reserved.
Site Meter